تداعى عدد من نقباء المهن الحرة في الشمال و الضباط والعسكريين المتقاعدين و عدد من جمعيات المودعين وفعاليات المجتمع المدني في الرابطة الثقافية طرابلس للتباحث في قضية احتجاز اموال المودعين من قبل المصارف اللبنانية منذ اكثر من اربع سنوات مما ساهم في توقف الحركة الأقتصادية في البلاد ووصول المودعين الى خط الفقر مع تسجيل ارباح خيالية لأصحاب المصارف .

وبناء عليه اتفق المجتمعون على الطلب من جمعية المصارف الأجتماع نهار الأثنين
3/4/2023 للتباحث بالمطالب التالية :

  • تحرير جزء من اموال النقابات بالدولار لتغطية رسوم التأمين والمصاريف الملحة .
  • تحرير 2.5% من اموال المودعين على الأقل شهريا بالدولار أميركي .
  • إيقاف بدعة صيرفة فورأ .
  • إعادة جميع المصاريف الموضوعة على حسابات المودعين المحتجزة .
  • دفع الفائدة المناسبة للودائع المحتجزة عن طيلة الفترة السابقة .
  • إعادة قيد ما خسره المودع بسبب تطبيق تعاميم حاكم مصرف لبنان الغير قانونية
  • عدم التمييز بين الودائع قبل ١٧ تشرين وبعدها مع التعويض على المودعين بالليرة اللبنانية بما يتناسب مع قيمتها

ننتظر جواب الجمعية على المطالب حتى تاريخ ٥ نيسان ٢٠٢٣ ليبنى على الشيء مقتضاه .وعلى السلطة التنفيذية أن تبادر وبدون أي تأخير مع شركائها : المصرف المركزي والمصارف اللبنانية والسلطة التشريعية لتبني خطة إقتصادية ومالية لاسترداد أموال المودعين كاملة وبعملة الإيداع, بمهلة زمنية وجيزة ومحددة وفق جدول زمني ومالي واضح .

  • إسترجاع جميع الأموال المحولة بشكل استنسابي من مطلع عام ٢٠١٩.
  • إسترجاع رؤوس أموال وأرباح المصارف وأرباح رؤساء مجالس اداراتها وكبار المالكين والمستثمرين فيها منذ عام ١٩٩٣ .
  • إسترجاع اموال كل من تعاطى في الشأن العام من سياسيين ومحظيين الى مسؤولين في القطاع العام والنظام المصرفي والمختصين بهم منذ عام ١٩٩٣ .

إن هذه الحلول تعتبر المدخل لحل الأزمة القائمة .
واخيرا اتفق المجتمعون على ابقاء اجتماعاتهم مفتوحة تحضيرا لعقد مؤتمر عام موسع في الرابطة الثقافية يوم الخميس الواقع فيه ٢٧ نيسان ٢٠٢٣ الساعة الخامسة عصرا
من طرابلس عروس الثورة اجتمعنا ومن كل لبنان سنأتيكم لتحصيل ودائعنا .

%d